• مزاد ليوا للتمور يشهد إقبالا كبيرا من المزارعين والجمهور في يومه  الأول /5/
  • مزاد ليوا للتمور يشهد إقبالا كبيرا من المزارعين والجمهور في يومه  الأول /1/
  • مزاد ليوا للتمور يشهد إقبالا كبيرا من المزارعين والجمهور في يومه  الأول /6/
  • مزاد ليوا للتمور يشهد إقبالا كبيرا من المزارعين والجمهور في يومه  الأول /4/
  • مزاد ليوا للتمور يشهد إقبالا كبيرا من المزارعين والجمهور في يومه  الأول /3/
  • مزاد ليوا للتمور يشهد إقبالا كبيرا من المزارعين والجمهور في يومه  الأول /2/

Fri 06-10-2017 18:19 PM

مزاد ليوا للتمور يشهد إقبالا كبيرا من المزارعين والجمهور في يومه الأول

أبوظبي في 6 أكتوبر/ وام / انطلقت مساء أمس فعاليات النسخة الأولى من "مزاد ليوا للتمور" الذي تنظمه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي وذلك وسط حضور كبير من المزارعين والمهتمين بصناعة التمور ومنتجات النخيل ويستمر لمدة 10 أيام في أرض المعارض بمنطقة مزيرعة بمدينة ليوا.

وقال اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية ان "مزاد ليوا للتمور" في منطقة الظفرة يأتي ضمن جهود ومشاريع تطوير منطقة الظفرة وفي إطار سلسلة الفعاليات التي تنظمها لجنة إدارة المهرجانات على مدار العام في المنطقة كمهرجان "الظفرة للإبل" و"الظفرة البحري" "وليوا للرطب" إضافة لفعاليات محمية المرزوم للصيد والتي تصب جميعها في إطار العمل على صون الموروث الثقافي والاحتفاء بعناصر التراث الشعبي والتقاليد الأصيلة والحفاظ عليها للأجيال القادمة.

وأكد أن "مزاد ليوا للتمور" سيكون واحدا من أهم المزادات من حيث المضمون والشكل وأحد أهم منافذ التسويق لمنتجات التمور الأمر الذي يعزز من الموارد المالية ويرفع من إنتاجية أبوظبي وإسهامها الوطني في تنويع الموارد الاقتصاد للدولة.

وأوضح أن هذا الحراك التراثي الذي تشهده إمارة أبوظبي اليوم يؤكد استمرارية سعي اللجنة إلى بذل المزيد من الجهود الجادة والمثابرة على تحقيق كل ما هو مثمر وتعكس مدى فخرنا بدولتنا التي سخرت لكل إماراتي ومقيم على أرضها أهم الفرص كما يبرز حرصنا على هويتنا الوطنية وثقافتنا بتوجيهات من قيادتنا الرشيدة التي توفر لنا كل الإمكانات والطاقات الكفيلة بأن تساعدنا على النجاح في مسعانا ليكون نشاطنا التراثي والثقافي منسجما مع سعي دولتنا لأن تحتل موقع الريادة بين الدول المتقدمة والمتحضرة.

وأضاف أن كل ما تبذله لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية يصب في ترسيخ دورها الجوهري للترويج لإمارة أبوظبي عبر الاحتفاء بالتراث الإماراتي والتعريف بكنوزه محليا وإقليميا ودوليا من منطلق أولوياتها الاستراتيجية حيث تتضافر جهودها مع الشركاء والرعاة والداعمين للتطوير بشكل مستمر وذلك من خلال إقامة الفعاليات والمهرجانات على مدار العام.

وقال إن ذلك يأتي في إطار رؤية شاملة للحفاظ على تراث إمارة أبوظبي ودولة الإمارات استمرارا للجهود الكبرى التي بذلها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان " طيب الله ثراه " وتنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة بتقديم مختلف أشكال الدعم للمهرجانات والفعاليات التراثية.

وأكد إن إمارة أبوظبي تعكس عراقة تاريخ وتراث الإمارات ولهذا فهي تستحوذ على اهتمام لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية سعيا إلى جعلها قبلة للسياحة الثقافية ونقطة جذب للزائرين من مختلف أنحاء المنطقة والعالم لما تتمتع به من مقومات سياحية ساحرة.

وشهد اليوم الأول لمزاد ليوا للتمور إقبالا كبيرا من المزارعين والجمهور فقد حرصت أعداد كبيرة على متابعة فعاليات المزاد الرئيسي المقام ضمن مزاد ليوا للتمور الذي يعتبر مركز الفعالية الرئيسية الذي يتم التنافس من خلاله بين المشاركين للحصول على أفخم أنواع التمور المعروضة حيث تقوم لجنة مختصة بتقييم جودتها عند استلامها في مكتب التسجيل وسيفتتح الجمهور المزاد بأسعار محددة وعلى الراغبين بالشراء المزايدة ومن ثم تحصل اللجنة المنظمة على نسبة 5% من قيمة أي صفقة يتم إنجازها.

وأجمع الزوار والمشاركون أن المزاد أتاح فرصة تسويقية جديدة لملاك المزارع مما يساهم في تشجيع الاهتمام بالمزرعة وخاصة زراعة النخيل ومنتجاتها وسيكون له أثر كبير خلال السنوات القادمة على مزارعي النخيل في منطقة الظفرة وباقي أنحاء الدولة.

شهد المزاد الرئيسي المقام ضمن "مزاد ليوا للتمور" حضورا لافتا من المواطنين والراغبين في اقتناء أفضل أنواع التمور حيث بلغت مبيعات اليوم الأول أكثر من طنين من أنواع التمور المختلفة بقيمة 60 ألف درهم و تنافس المزارعين مع انطلاق المزاد من أجل اقتناء العبوات التي تضم أنواع التمور الفاخرة وهو ما يعكس مدى حرص أعداد كبيرة من الأهالي والمزارعين على المشاركة في المزاد الذي يسهم في فتح قنوات تسويقية جديدة لأصحاب المزارع.

وحرص جمهور كبير من الزوار على التواجد من أجل متابعة المزاد واغتنام فرصة ذهبية لاقتناء كميات من التمور المميزة بأسعار متميزة.

واستقطب سوق التمور المخصص لبيع أنواع التمور المختلفة ضمن "مزاد ليوا للتمور" أعدادا كبيرة من الراغبين في شراء كميات صغيرة من التمور المتنوعة أشهرها الدباس والخلاص والصقعي وبومعان وغيرها من التمور المختلفة التي يشتهر بها مزارعي منطقة الظفرة.

وتراوحت المنتجات المعروضة من التمور المختلفة بين عبوات فاخرة وأخرى عادية وكذلك تباينت الكميات المعروضة منها عبوات ذات وزن 1 كيلو جرام وأخرى ذات 2 كيلو جرام وبعضها عبوات كبيرة بوزن 5 كيلو جرام كما تباينت الأسعار المعروضة حسب جودة المنتج ونوع التمور والوزن.

وام/أحمد النعيمي/عبدالناصر منعم

链接