الجمعة، ٦ أكتوبر ٢٠١٧ - ٣:٠٠ م

إختتام الموتمر التاسع لأمراض الأورام بدبي

دبي في 6 أكتوبر / وام / توقع مركزالخليج لمراقبة السرطان ظهور 21 الف حالة سرطان جديدة بين مواطني دول مجلس التعاون الخليجي بحلول عام 2030 وذلك بعد أن كان عدد حالات السرطان في عام 1998 حوالي 8065 حالة وفي عام 2009 نحو 11894 حالة.

وأوضحت الدكتورة شاهينة داوود إستشارية أمراض الأورام رئيسة الموتمرالتاسع لأمراض الأورام الذي اختتم فعالياته اليوم في دبي إنه لا يوجد سبب واحد للإصابة بالسرطان لأنه قد يحدث بفعل عوامل مختلفة ولاتزال أسباب الإصابة به مجهولة إلى حد كبير ولكن العلماء تمكنوا من تحديد إمكانية تشكل السرطان في الجسم بسبب العوامل المسرطنة حيث ان هناك عوامل محددة في البيئة تسبب مرض السرطان تسمى "العوامل المسرطنة" والتي تزيد من فرصة إصابة الأشخاص بالسرطان عند التعرض لها مثل التدخين والتلوث و"الاسبستوس" والإستعداد الوراثي حيث ان بعض الأشخاص لديهم استعداد وراثي أكثر من غيرهم لتطور أنواع معينة من السرطان خاصة إذا كان هناك تاريخ عائلي .

واشاروا الى انه إذا كانت سيدة أصيب أحد أفراد عائلتها كالوالدة أوالأخت أوالعمة أو الخالة أو الجدة بسرطان الثدي فقد يزيد هذا من احتمالية إصابتها بنسبة تصل إلى30 بالمائة إضافة إلى التعرض غير الآمن للمواد الملوثة أو للنشاط الإشعاعي.

ونوهت الدكتورة شاهينة داوود بأن نتائج تلك الأبحاث تمثل خطوة مهمة نحو تمكين الأطباء من وقف حركة الخلايا السرطانية وبالتالي القدرة على مواجهة المرض حيث من شأنها منح الأطباء القدرة على إبقاء المرض في مراحله الأولية عندما يتم اكتشافه والحيلولة دون إنتقال المريض إلى المراحل المتقدمة التي تجعل من العلاج أمرا بالغ الصعوبة حيث سيكون بمقدور الأطباء تجميد حركة الخلايا السرطانية ومنع انتقالها من مكان الى آخر في الجسم.

من جهة أخرى نظمت على هامش الموتمر أمس ورشتا عمل الأولى للممرضات حول أحدث البرتوكولات العالمية المتعلقة بكيفية تعامل الممرضات مع مرضى السرطان أثناء وبعدالعلاج وكيفية رفع الروح المعنوية للمرضى ومساندتهم علي التغلب على المرض والورشة الثانية للمسؤولات عن التغذية العلاجية للمرضى أثناء تنويمهم في المستشفى أو بعد مغادرتهم حيث ركزت هذه الورشة على ضرورة إبتعاد المرضى عن تعاطي التدخين و الكحوليات والتركيز على تناول الخضروات الغنية بالألياف والإكثار من تناول الفوكه الطازجة .

-حلة-

وام/حليمة الشامسي/إسلامة الحسين