• بلدية الشارقة تفتتح أربع صالات مغطاة في حدائق المدينة. 2
  • بلدية الشارقة تفتتح أربع صالات مغطاة في حدائق المدينة. 1

الخميس، ٥ أكتوبر ٢٠١٧ - ١٠:١٧ ص

بلدية الشارقة تفتتح أربع صالات مغطاة في حدائق المدينة

الشارقة في 5 أكتوبر / وام / افتتحت بلدية مدينة الشارقة أربع صالات مغطاة في حدائق " الحزام الأخضر والنوف والناصرية والرمثاء " وذلك استكمالا لدورها وخطتها الهادفة إلى توفير المتنفسات الترفيهية والثقافية لقاطني إمارة الشارقة وزائريها وإيجاد البيئة المميزة التي تتيح للأطفال ومرتادي الحدائق ممارسة أنشطتهم على مدار العام.

وقالت الشيخة شذى المعلا مساعد المدير العام لقطاع الصحة العامة والمختبرات المركزية - في كلمتها خلال افتتاح حديقة الحزام الأخضر للسيدات - إن عدد الصالات المغطاة وصل حتى الآن في مدينة الشارقة إلى خمس حدائق حيث افتتحت البلدية صالة " حديقة القرائن " عام 2014 وذلك ضمن خطتها المتكاملة لإنشاء المزيد من الصالات في حدائق الأحياء بالمدينة.

وأكدت أن ماتنعم به الشارقة الآن من حدائق سكنية ومتنزهات كبرى ومسطحات خضراء شاسعة ومشروعات ثقافية تعزز قيم الثقافة والقراءة يأتي تنفيذا لرؤية وفكر وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بنشر المساحات الخضراء في ربوع المدينة والحفاظ على البيئة وحمايتها من التلوث ورعاية الثقافة والكلمة المقروءة ونشرها بين جميع فئات المجتمع.

وأشارت إلى أن الصالات المغطاة في حدائق الأحياء تتميز باحتوائها على جناح خاص للقراءة حيث تتوفر في حديقتي " الحزام الأخضر والقرائن " مكتبة كبرى صممتها مؤسسة " ثقافة بلا حدود " في إطار تعاونها الدائم مع البلدية لنشر القراءة والمعرفة بين مرتادي الحدائق إضافة إلى توفيرها عددا من المكتبات المتنقلة لباقي الصالات بجانب جناح الورش والفعاليات الذي يحمل شعار "حديقتي صديقتي" وتعقد به على مدار العام ورش ثقافية وتعليمية تمكن الأطفال وذويهم من ممارسة هواياتهم والاستمتاع بالأنشطة المختلفة على مدار العام دون التأثر بالعوامل الجوية.

وأضافت المعلا أن بلدية مدينة الشارقة تولي اهتماما كبيرا باحتياجات الأطفال واليافعين عند إنشاء الحدائق العامة بما ينسجم مع طبيعة الشارقة بوصفها إمارة صحية صديقة للطفل وعاصمة للثقافة العربية.

وأوضحت أن الصالات المغطاة هي بمثابة واحات ثقافية وترفيهية للأطفال وأسرهم توفر لهم ممارسة أنشطة متنوعة في جو هادئ وآمن حيث تتكون من ثلاثة أقسام " المكتبة والورش والكافيتريا " وتفتح أبوابها لزوار الحديقة من الساعة الخامسة عصرا وحتى التاسعة مساء بما لا يتعارض مع مواعيد المدرسة أو الدوام الرسمي للأهل.. مشيرة إلى أن المكتبة تضم ألفا و/ 600 / كتاب تغطي كل أنواع المعارف والآداب تلبية لذائقة الفئات العمرية المختلفة من مرتادي الحدائق.

من جانبها أوضحت حنان جاسم رئيس قسم الفعاليات والمعارض في البلدية أن صالات الحدائق لديها برنامج ترفيهي وثقافي متكامل للاحتفال بالمناسبات الوطنية والرسمية وإقامة ورش مثل "العبقري الصغير"للتعرف على مدى قدرة الطفل على اكتشاف بعض السلوكيات وتمييز الصور والكلمات إضافة إلى ورشة "بريشتي أخط لوحتي" التي تتيح للطفل التعبير عما بداخله وتساعد الأسرة على اكتشاف موهبته.

وأضافت أن الصالات تقدم ورشة "إبداعاتي" التي تشمل الأشغال اليدوية مثل صناعة الدمى والتلوين بالرمل أما ورشة " الطباخ الصغير" فتهدف لتعليم الأطفال طريقة صنع أصناف من الطعام تتناسب مع أعمارهم بطريقة آمنة ..

بينما في ورشة "لون وجهي" يتم رسم شخصيات محببة للأطفال على وجوههم وذلك من خلال مشرفات الصالات المدربات والمؤهلات للتعامل مع مختلف الفئات العمرية .

وام/بتول كشواني/دينا عمر