الثلاثاء، ٣ أكتوبر ٢٠١٧ - ٨:٥٣ م

بدء أعمال ورشة إقليمية حول تخفيف آثار التغير المناخي في البيئات الساحلية

جدة في 3 سبتمبر/ وام / بدأت اليوم أعمال الورشة الإقليمية حول منهج النظام البيئي في الإسهامات المحددة وطنيا للتكيف وتخفيف التغير المناخي في البيئات الساحلية وذلك بمقر الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة السعودية في جدة.

وأوضح الأمين العام للهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن الدكتور زياد بن حمزة أبو غرارة الذي افتتح الورشة أن هذه الفعالية تأتي ضمن تنفيذ مبادرة إقليمية مهمة بالتعاون مع البنك الإسلامي للتنمية تتعلق بتعزيز قدرات الإقليم وجهوده لتخفيف آثار التغير المناخي والتكيف مع تأثيراته من خلال تطبيق منهج النظام البيئي والإدارة المستدامة للبيئات البحرية والساحلية وتفعيل ذلك ضمن جهود الإقليم في إطار "الإسهامات الوطنية المحددة" لدول العالم في هذا الشأن التي تعد من أهم مخرجات اتفاقية باريس الأخيرة.

و ِأشار أبو غرارة إلى أن بيئة البحر الأحمر وخليج عدن تشارك معظم البيئات البحرية فيما يتعلق بتأثيرات التغير المناخي .. موضحا أن الهيئة قامت من هذا المنطلق بتطوير استراتيجية متكاملة يجري تنفيذها من خلال إدراجها في البرامج القائمة تتضمن دعم تقييم التأثيرات المحتملة للتغير المناخي على المناطق الساحلية و البحرية و تطوير برامج وإجراءات التكيف مع هذه التأثيرات ورفع القدرات المؤسسية والبشرية والتركيز على وسائل التكيف والتخفيف المستندة على النظم البيئية.

- رض -

وام/ريض/عاصم الخولي