الثلاثاء، ٣ أكتوبر ٢٠١٧ - ٢:٠٠ م

بلحيف النعيمي: قطاع الإسكان الحكومي وسعادة المواطن من أولويات القيادة

دبي في 3 أكتوبر / وام / أكد معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان أن قطاع الإسكان الحكومي يشكل أولوية من أولويات حكومة دولة الإمارات وأن القيادة الرشيدة جادة في توفير العيش الكريم للمواطنين حيث كان محور الإسكان من أبرز المحاور التي تم مناقشتها خلال الاجتماعات السنوية لحكومة الإمارات وصولا لتحقيق مئوية الإمارات 2071 وذلك في سبيل تحقيق السعادة لمواطني الدولة كون الإنسان يشكل محور عملية التنمية الشاملة في الدولة.

وأوضح معاليه في كلمة له اليوم بمناسبة اليوم العالمي للإسكان إن حكومة دولة الإمارات لا تألو جهدا في تحقيق الاستقرار السكني وتوفير الحياة السعيدة والرفاهية للمواطنين في ظل توجيهات من القيادة الرشيدة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله " وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وأصحاب السمو حكام الإمارات.

وقال معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي إن وزارة تطوير البنية التحتية وبرنامج الشيخ زايد للإسكان يدركان أهمية الإرتقاء والتوافق بين الأداء المؤسسي الإتحادي والمحلي وتوحيد الخطط والرؤى من أجل النهوض بقطاع الإسكان الحكومي لذلك نراهما يعملان بشكل حثيث على تبني أفكار وخطط مستقبلية قادرة على النهوض بذلك القطاع ليواصل مسيرة تميزه وريادته العالمية التي تحققت خلال السنوات الماضية وساهمت بتبوئ الدولة مكانة مرموقة عالميا بفضل تكاتف مختلف الجـهات المعـنية مدعومة بالقـيادة الرشيدة.

وذكر أن برنامج الشيخ زايد للاسكان أصدر منذ إنشائه في عام 1999 حوالي 57 ألف قرار دعم سكني بقيمة 30 مليار درهم في مختلف إمارات الدولة توزعت ما بين قروض ومنح وتنوعت ما بين بناء مسكن جديد واستكمال مسكن وصيانة مسكن وإضافة على مسكن وشراء مسكن ومسكن حكومي ضمن مشاريع الأحياء السكنية المتكاملة المرافق والوفاء بقرض مسكن منوها بأن عدد المساكن المنجزة منذ نشأة البرنامج بلغ 30 ألف مسكن فيما بلغ عدد المساكن في مرحلة التنفيذ حوالي 27 ألف مسكن.

وأضاف معالي وزير تطوير البنية التحتية رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان في كلمته ان السكن يعد أحد العناصر الأساسية التي تحقق الأمن والاستقرار للفرد لذلك يحتل الأولوية في سياسة الدولة ما يتطلب العمل وفق برامج إسكانية متكاملة والتحول من المسكن العادي إلى نوعيات عصرية من المساكن ومنها الأحياء السكنية المتكاملة المرافق وهو النهج الذي تعمل وفقه الوزارة والبرنامج .

-حلة -

وام/إسلامة الحسين