الإثنين، ٢ أكتوبر ٢٠١٧ - ٤:٢٨ م

إكسبو لايف يقدم منحا مالية لـ 16 مشروعا مبتكرا من 14 بلدا

دبي في 2 أكتوبر / وام / أعلن "إكسبو 2020 دبي" عن فوز 16 مبتكرا من 14 بلدا بينها دولة الامارات بمنح من برنامج "إكسبو لايف" ضمن فئة "الابتكار المؤثر" بعدما قدموا حلولهم إلى لجنة التحكيم واستحقوا الفوز في الجولة الثانية للبرنامج.

وسيتلقى الفائزون الـ 16 تمويلا قد يصل إلى 100 ألف دولار أمريكي لكل واحد منهم لتطوير مشاريعهم والتي يعمل أصحابها الفائزون الذين ينتمون إلى خمس قارات في مجموعة متنوعة من المجالات بما في ذلك الرعاية الصحية والتعليم والطاقة المتجددة والاستدامة لينضموا إلى مجتمع إكسبو لايف مع المبتكرين العالميين الآخرين الذين تلقوا دعما من برنامج إكسبو لايف.

ويعمل برنامج إكسبو لايف - الذي أطلقه إكسبو 2020 دبي من خلال صندوق بقيمة 100 مليون دولار - على دعم ومساندة المشاريع التي تقدّم حلولاً مبتكرة لمواجهة التحديات الملحّة وتساهم في تحسين حياة البشر وحماية كوكب الأرض.

ويتطلع المنظمون إلى بناء شراكات مع المشاريع التي تحتاج إلى دعم كي تتمكن من تحقيق ما ينتظر منها بالكامل وعلى النحو الأمثل.

ويسعى برنامج إكسبو لايف إلى تقديم منحٍ بقيمة تصل إلى 100 ألف دولار لكل مبادرة تشارك في برنامج منح الابتكار المؤثر وسوف يتم تقييم المبادرات استنادا إلى ما تحققه من تقدّم ونتائج في نهاية المطاف.

وقال يوسف كايرز نائب رئيس برنامج إكسبو لايف إكسبو 2020 دبي " نؤمن بأن الابتكار ليس مجرد عملية لتوليد الأفكار فحسب وإنما التزام راسخ لحل جميع المشكلات الصعبة "..معربا عن اعتقاده بأن الشخصية المتفردة للمبتكرين العالميين وسعيهم وطموحاتهم من بين الأسباب وراء اختيار هذا المسار والمضي في الطريق نحو صناعة التغيير الذي يمنحهم مكاناً في عائلة "إكسبو لايف" وفرصة قيّمة لإلهام الملايين في معرض إكسبو 2020 دبي.

وأبدى كايرز تطلعه الى العمل مع الفائزين بالمنح لتطوير حلولهم الإبداعية ..مؤكدا الاستعداد لتبني أية حلول تساهم في تحسين جودة الحياة ..ورحب بجميع المشاركات والمساهمات في مجتمع المبدعين .

وكعادتها تحتفي معارض إكسبو الدولية التي بدأت مشوارها مع المعرض العظيم في لندن عام 1851 بأحدث ما توصل إليه الإبداع البشري من ابتكارات وتقنيات.

ويهدف برنامج إكسبو لايف الذي أُطلق رسمياً خلال يناير 2017 في أعقاب الجولة التجريبية الأولى التي جرت العام الماضي إلى تشجيع وتحفيز روح الابتكار في سبيل خدمة المجتمعات وذلك عبر دعم المشاريع بالتمويل والتوجيه والترويج وسوف تتاح لأصحاب المشاريع الفائزة فرصة عرض حلولهم في إكسبو 2020 دبي أمام ملايين الزوّار الذين سيتوافدون إلى الوجهة العالمية المرتقبة من كافة أنحاء العالم.

واستقطب برنامج إكسبو لايف حتى اليوم أكثر من 1100 مشارك من 107 بلدان حول العالم ..وبعد إجراء عملية تقييم شاملة تضمنت تقديم عروض مباشرة للأفكار والحلول في دبي خلال شهر أغسطس انضم 16 فائزاً من 14 دولة إلى مجتمع "إكسبو لايف" الذي يضم أفضل المبتكرين العالميين وكان هناك 29 فائزا في المرحلة التجريبية.

والفائزون الـ 16 بمنحة "الابتكار المؤثر" هم: - المعهد الأفغاني للتعلم /أفغانستان/ : بذل المعهد الأفغاني للتعلم جهودا دؤوبة لمعالجة مشكلة الأمية من خلال إطلاق برنامج تعليمي مدته 4 أشهر باستخدام الهواتف المحمولة والكتب فضلاً عن إثراء معارف النساء حول مواضيع متنوعة مثل الصحة والنظافة والقيم وحقوق الإنسان.

وقد حقق البرنامج نتائج مثيرة للإعجاب، حيث استطاعت أكثر من 80% من الطالبات المشاركات والبالغ عددهن 1،693 طالبة وفتاة تحقيق مستويات متميزة على صعيد محو الأمية وصولاً إلى الصف الرابع في غضون 4 أشهر فقط، بالإضافة إلى تعلّمهن كيفية استخدام الهواتف المحمولة بغرض التواصل مع الآخرين .. وسوف تساهم منحة برنامج إكسبو لايف في مساعدة المعهد الأفغاني للتعلم على تنظيم مزيدٍ من فصول محو الأمية في المناطق الريفية والحضرية.

- موبيكيور /نيجيريا/ : عبر تطبيق طورته موبيكيور يمكن للأهالي تتبع سجل لقاحات وتحصين أطفالهم ضد الأمراض إلى جانب رصد نموهم، وإدارة الحالات المرضية عبر منصة تفاعلية تعتمد منهجية عمل ذاتية /DIY/، فضلاً عن إمكانيّة التواصل مع الأطباء والأهالي.

ويساعد التطبيق – الذي يحمل اسم "أومومي" /OMOMI/ ويرتبط مع موقع إلكتروني مخصص – الأمهات والنساء الحوامل والأهالي على مراقبة صحة الأطفال أثناء تواجدهم في المنزل، وهي خطوة ستسهم في إنقاذ حياة أطفال الكثير من الأسر التي تعيش في المناطق النائية أو العائلات التي لا تستيطع تحمّل تكاليف زيارة المرافق والمراكز الطبيّة المتخصصة.

وستساعد منحة برنامج إكسبو لايف على مواصلة الاستفادة من منصة "أومومي" لتقديم مزيد من المزايا والمعلومات الصحية، فضلاً عن لفت انتباه الأهالي لصحة أطفالهم في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

- بابتيك المحدودة /فنلندا/ : ترتكز الفكرة التي طرحتها شركة "بابتيك المحدودة" على الاستفادة من المواد المتجددة التي تتألف معظمها من الألياف الخشبيّة والتي تعتبر قابلة للتحلل بنسبة 80%.

وتمتاز هذه البدائل بأنها أكثر ديمومة مقارنة بالورق، ويمكن إعادة تدويرها على غرار الورق المقوى .. ويمكن تطبيق هذه المبادرة المبتكرة لتصنيع أكياس التسوّق والاستغناء عن أكياس البلاستيك وغيرها من المواد الاصطناعية غير القابلة للتحلل.

- كايت إنيرجي /إيطاليا/ : تعكف الشركة الناشئة على الارتقاء بعمليات توليد الطاقة من الرياح على الارتفاعات العالية لتوفير الكهرباء في المناطق النائية .. وتعتمد تقنية "كايت إنيرجي" على مجموعة مكونات رخيصة التكلفة نسبياً وتشمل طائرة ورقية مربوطة بخيط مع مولّد كهرباء مثبت في الأرض لتوليد الكهرباء عن طريق الطائرة الورقية.

وبفضل منحة إكسبو لايف، ستتمكن "كايت إنيرجي" من إجراء تجارب ميدانية على هذه التقنية في إحدى الجزر النائية من أرخبيل جمهورية الرأس الأخضر في أفريقيا.

- كينترانز المحدودة /الولايات المتحدة/ : تعمل شركة "كينترانز المحدودة" على تطبيق برمجي قادر على فهم وترجمة لغات الإشارة المختلفة .. وتعمل الشركة حالياً على تطوير نموذج مجتمعي في الولايات المتحدة ودولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك للتكيف مع مختلف الأشكال المحلية للغات الإشارة المتعددة.

وستساهم منحة إكسبو لايف في تعزيز انتشار لغة الإشارة الأمريكية في الولايات المتحدة ودولة الإمارات العربية المتحدة، وكذلك لغة الإشارة العربية في الإمارات، وذلك عبر جمع بيانات المستخدمين.

- أتولو إس إي المحدودة /كندا/: تستخدم "أتولو" ملصقات ناطقة مبتكرة لبناء وإثراء مخزون المفردات لدى الأطفال كمبادرة خلاّقة تطلب تطويرها جهوداً حثيثة من أجل تحويلها إلى أداة تطوير لغوي تساعد الأطفال على التعلّم، في المناطق التي لا تتوفر فيها فرص الوصول إلى الخدمات التعليمية.

وبينما يجري تطبيق الحل المبتكر حالياً في الهند، ستستخدم "أتولو" منحة إكسبو لايف لاختبار وتطوير المشروع ونماذج التوزيع قبل توسيع نطاقه ليشمل دولاً أخرى بما فيها لبنان وموزمبيق وأفغانستان وتشيلي.

- بلاستيك بانك /كندا/ : تسعى مؤسسة "بلاستيك بانك" إلى إيجاد حل لمشكلة قبل حدوثها، من خلال الحدّ من وصول النفايات البلاستيكية إلى مياه المحيطات، والمساهمة في توفير فرص التعليم للأطفال في الوقت ذاته.

وقامت "بلاستيك بانك" بإنشاء متاجر تجزئة صغيرة تتعامل بالنفايات البلاستيكية كعملات لبيع منتجاتها، ومن ثم تحوّلها إلى ما تسمّيه "البلاستيك الاجتماعي" ليصار بعد ذلك إلى تخزين وتدوير المواد البلاستيكية وبيعها للشركات التي يمكن أن تستعملها في عمليات التصنيع بدلاً من استخدام مواد بلاستيكية جديدة.

- جورايمي /الإكوادور/ : تقوم منصة "جورايمي"، التي أطلقها مؤسسوها على الإنترنت رغبة منهم في تعزيز الثقافة ودعم التراث الطبيعي للبلدات الإكوادورية المغمورة، بتصنيف المناطق الساحرة ولكن غير المعروفة حتى الآن وتطوير المحتوى الخاص للتعريف بهذه المقاصد المهمشة في واحد من أجمل بلدان أمريكا اللاتينية.

كما تعمل المنصة مع الحكومات البلدية وقادة الأعمال في قطاع السياحة لتعزيز قدرتهم على التواصل بشكل فعال وتعريف السياح المحتملين بمواقعهم السياحية.

ومن خلال منحة إكسبو لايف، ستتمكن منصة "جورايمي" من تطوير إمكاناتها التقنية، وإيجاد محتوى غني يسلط الضوء على جاذبية هذه الوجهات السياحية غير المستثمرة لاستقطاب المستخدمين بأعداد أكبر.

- بي ماي آيز /الدنمارك/ : يعمل تطبيق "بي ماي آيز" على ربط الشخص المكفوف بأحد المتطوعين المبصرين، الذي يقوم بدوره بوصف ما يراه عبر محادثات فيديو مباشرة.

ويعمل التطبيق على ابتكار "عينين افتراضيتين" تتيحان لضعاف وفاقدي البصر فرصة التغلب على التحديات اليومية وعيش حياة أكثر استقلالية.

ومن خلال منحة برنامج إكسبو لايف، يعتزم "بي ماي آيز" زيادة عدد مستخدميه والمتطوعين وتوسيع نطاق تطوره، وتنويع مزاياه عبر العمل مع الشركات والمؤسسات العامة لجعل آلية الوصول إلى خدماته أكثر سهولة بالنسبة للمكفوفين.

- كاريباي سولوشنز /سانت كيتس ونيفيس/ : يوفر النظام الجديد التي طورته شركة "كاريباي سولوشنز" خدمة الدفع غير النقدي مجاناً، حيث يتيح تنفيذ المعاملات في أي مكان وأي وقت دون الاعتماد على الخدمات الإلكترونية أو ضرورة الاتصال بالإنترنت.

ويقوم هذا النظام المبتكر على ثلاثة محاور أساسية تتمثّل في توفير بطاقات وأجهزة دفع وحزمة من التطبيقات .. وبفضله، بات بإمكان المتسوقين الدفع بالبطاقات أو تحويل الأموال بشكل آمن إلى حساب التاجر لدى شركة "كاريباي سولوشنز" في غضون ثوانٍ، فضلاً عن أنه يمكن استخدامه في تنفيذ المعاملات التجارية.

وستدعم منحة إكسبو لايف جهود شركة "كاريباي سولوشنز" نحو توسيع نطاق عملها في دول البحر الكاريبي ثم الانتقال لاحقاً إلى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا.

- كاباديوالا كونكت /الهند/ : تتمثل مهمة "كاباديوالا كونكت" في الحدّ من وصول النفايات إلى المكبات والمساهمة بالتالي، في خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وتعزيز فرص الدخل لصغار تجار مواد الخردة /كاباديوالا تعني خردة باللغة الهندية/. تستخدم "كاباديوالا كونكت" تكنولوجيا تربط بين مجموعة من الأفراد والمعنيين الأساسيين بهذا الشأن والذين يشكلون معاً منظومة عمل غير رسمية لإدارة النفايات، في مدينة تشيناي، وتشمل جامعي النفايات وصغار تجار الخردة ومنشآت فصل وتكرير النفايات.

وسوف تساهم منحة إكسبو لايف في تمويل المشروع ودعم المزيد من صغار تجار مواد الخردة. وكذلك في تعزيز كفاءة عملية جمع ومعالجة النفايات العضوية والمواد القابلة للتدوير التي تخرج من المناطق الحضرية في الهند.

- هيلث لاب المحدودة /لاتفيا/ : جرى تطوير لعبة "تشيكس أب" من شركة "هيلث لاب المحدودة" على يد خبيرة معالجة النطق اللاتفية الدكتورة إيلز زهاراين، لتقديم تجربة ممتعة وتحفيزيّة للأطفال الذين يعانون من مشاكل النطق والإضطرابات الحركيّة في الوجه.

وتشمل اللعبة الجديدة نظام إدراك وتمييز ثلاثي الأبعاد، وخاصية تتبع فوري للحركة وذلك بهدف المساعدة في تحفيز المرضى على تعلّم استخدام اللسان والشفتين بشكل صحيح أثناء الكلام، فضلاً عن الاستعانة بمفاهيم وعناصر اللعب لتقديم تجربة تحفيزية وممتعة للمرضى.

وستساعد منحة إكسبو لايف شركة "هيلث لاب المحدودة" على إتاحة المجال لمزيد من الأطفال لاستكمال علاجاتهم بوتيرة سريعة، والمساهمة في تطوير وتطبيق عناصر الألعاب الجديدة والرسوم المتحركة للمساعدة على تعزيز تفاعل الأطفال لأطول فترة ممكنة. كما وتعتزم الشركة توظيف المنحة لتطوير نظام إدراك يمكن استخدامه في المنازل لتحديد حركة الصوت والوجه والفم.

- مؤسسة ماي شلتر فاونديشن /الفلبين/ : طورت مؤسسة "ماي شلتر فاونديشن" مصباحا شمسيا فعالا من حيث الاستخدام والتكلفة يسخر المواد المتاحة في الحياة اليومية، بما في ذلك الزجاجات البلاستيكية والمكونات الكهربائية الأساسية الرخيصة لإنتاج مصدر موثوق للضوء.

وقد تم تبني هذا النموذج على المستوى العالمي، واتسع نطاق إنتاج هذه المصابيح إلى 30 بلداً خلال بضع سنوات فقط. دعم إكسبو لايف يعني أنه يمكن بناء 20 مركز تدريب دائم في الفلبين لتعزيز إنتاج هذه المصابيح.

- ناو ماني / دولة الإمارات/ : توفر شركة "ناو ماني"، الخدمات المالية لفئة محدودي الدخل التي لا يمكنها التعامل مع البنوك والحصول على الخدمات المصرفية المختلفة بسبب تدني رواتبها.

وكانت "ناو ماني" قد ابتكرت تطبيقاً للخدمات المصرفية عبر الهواتف المتحركة يلبي احتياجات العمّال ذوي الدخل المحدود في منطقة مجلس التعاون الخليجي، من غير القادرين على فتح حسابات مصرفية.

وعادةً يتم تزويد العمّال الذين لا يملكون حسابات مصرفية ببطاقات مسبقة الدفع لصرف رواتبهم من أجهزة الصرّاف الآلي، حيث يضطرون للذهاب إلى أحد مراكز الصرافة ودفع رسوم لإرسال أموالهم إلى عائلاتهم وأحبائهم بما يكلفهم الكثير من المال والوقت.

- ايدياباتك "المملكة المتحدة" : يساهم نظام التبريد المبتكر "ايدياباتيك" الذي طوّرته شركة بريطانيّة ناشئة في حماية اللقاحات والعقاقير من التلف في البيئات ذات الظروف الصعبة والقاسية، كما يُعالج مشكلة حرجة تمنع وكالات الصحة من نقل اللقاحات التي تتطلب توافر بيئة باردة باستمرار للحفاظ على جودتها وفعاليتها، خصوصاً وأن التعرض للحرارة العالية أو الرطوبة خلال السفر إلى المواقع النائية يتسبب بتراجع فعالية اللقاحات.

- كول كروب /الهند/ : تهدف شركة "كول كروب" إلى تمكين صغار المزارعين في مختلف أنحاء الهند من خلال دعمهم بالحلول التي تتيح لهم تخزين المحاصيل الطازجة بالشكل المناسب إلى حين تصبح أسعار السوق مناسبة ومجزية بالنسبة لهم ..

فقد طورت "كول كروب" غرف تبريد نموذجية منخفضة التكلفة لتخزين المنتجات سريعة التلف.

وتعمل هذه الغرف بالطاقة الشمسية ويمكن تطبيقها بسهولة في المزارع العائلية الصغيرة، حيث تتيح تخزين المنتجات لما يتراوح بين 4 أسابيع و6 أشهر، اعتماداً على نوع المنتج، الأمر الذي سيمكّن المزارعين من بيع منتجاتهم بأفضل الأسعار وتحسين معيشتهم والاستمتاع بحياة أكثر استدامة.

ستساعد منحة إكسبو لايف على تطوير المزيد من غرف التبريد وتوفيرها على نطاق أوسع وأماكن مختفلة في أنحاء الهند.

ويقدّم البرنامج الدعم للمشاريع من أي مكان في العالم شريطة أن تكون لحلولها المبتكرة انعكاسات اجتماعية وبيئية إيجابية وتتوافق مع الموضوعات الفرعية الثلاثة لإكسبو 2020 دبي، وهي: الفرص والتنقل والاستدامة.

- سلم -

وام/سلام محمد/مصطفى بدر الدين